نظام غذائي عالي البروتين

هل يمكن أن يؤدي تناول الكثير من البروتين إلى زيادة الوزن؟

By

يُقال إن اللجوء إلى نظام غذائي عالي البروتين هو أحد أكثر الطرق فعالية لفقدان الوزن، نظرًا لأن البروتين من العناصر الغذائية الأساسية، فهو يساعد في بناء العضلات وتقوية العظام وزيادة الشعور بالشبع، مما يبقيك ممتلئًا لفترة أطول من الوقت.

في كثير من الأحيان يتحول الناس من الكربوهيدرات والدهون إلى الأطعمة الغنية بالبروتين لسبب بسيط هو أنها أكثر فعالية وخسارة الوزن.

ولكن كما نعلم جميعًا، كل عملة لها وجهان، فالنظام الغذائي الغني بالبروتين ليس فعالًا كما يبدو وقد يأتي بنتائج عكسية في بعض الأحيان، لذلك بينما قد تكون نسبة عالية من البروتين، هناك أشياء معينة يجب ألا تهملها.

كيف يعمل نظام غذائي عالي البروتين؟

إلى جانب الكربوهيدرات والدهون، يعتبر البروتين أيضًا من المغذيات الكبيرة، يتكون من مكونات كيميائية تعرف بالأحماض الأمينية، وهي مهمة لنمو العضلات وقوتها.

عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن تناول نظام غذائي غني بالبروتين يساعد على منع الإفراط في تناول الطعام.

بالنظر إلى أن الأطعمة الغنية بالبروتين تعزز عملية التمثيل الغذائي، وتقلل من الشهية وتؤثر على العديد من الهرمونات التي تنظم الوزن، يقال إنها تعمل على عجائب لفقدان الوزن، تعتبر الأطعمة مثل البيض ومنتجات الألبان واللحوم والأسماك والدواجن والفاصوليا والبقوليات وغيرها من أفضل البروتينات التي يمكنك تناولها.

ومع ذلك، قد يعني ذلك استبدال الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون، والتي تعد أيضًا جزءًا من المغذيات الكبيرة، بينما يُعتقد أنه يساعدك على إنقاص الوزن، هناك أيضًا احتمال أن يؤدي تناول البروتين الزائد سرًا إلى زيادة الوزن.

يمكن أن يؤدي انخفاض تناول الكربوهيدرات إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام بشكل غير صحي

كل عنصر غذائي حيوي لجسمنا، ومع ذلك فإن التفكير في اتباع نظام غذائي عالي البروتين قد يقلل من تناول الكربوهيدرات، ويمكن أن يؤدي إلى نتائج أسوأ.

نظرًا لأنه يُعتقد أن الجلوكوز المشتق من الكربوهيدرات، هو المصدر المفضل للطاقة لجسمنا، بمجرد حرمان جسمك من الكربوهيدرات، فمن المرجح أن تتوق إلى الأطعمة غير الصحية بما في ذلك السكر والنشا، وهذا بدوره يمكن أن يجعلك تفرط في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مما يؤدي إلى تخريب أهداف إنقاص الوزن.

الكربوهيدرات المعقدة غنية بالألياف وقد تفتقر إلى هذه المغذيات الحيوية

تعتبر الكربوهيدرات الصحية والمعقدة مصدرًا جيدًا للألياف، تعتبر الألياف من العناصر الغذائية الأساسية التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بالترتيب كما أنها تبقيك ممتلئًا لفترة أطول، مما يقلل من شهيتك للأطعمة غير الصحية.

إن اتباع نظام غذائي عالي البروتين يحرم جسمك أو الكربوهيدرات الضرورية، عندما تأكل المزيد من البروتينات لا تتغذى بكتيريا الأمعاء، مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، ومع ذلك إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، فيجب عليك التأكد من ازدهار صحة الجهاز الهضمي أيضًا.

إن تناول أطعمة غنية بالبروتينات الزائدة يعني سعرات حرارية أعلى

إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، فإن حساب السعرات الحرارية مهم للغاية، ومع ذلك ما يجب أن تضعه في اعتبارك هو أن الأطعمة الغنية بالبروتين تعني أيضًا الأطعمة عالية السعرات الحرارية.

في حين أن البروتين الحيواني قد يكون مشبعًا ولذيذًا، إلا أنه لا يخلو من محتوى عالي السعرات الحرارية، قد تتراكم السعرات الحرارية الزائدة التي تتناولها أثناء اتباع نظام غذائي عالي البروتين في جسمك على شكل دهون، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بدلاً من فقدانه.

قد تفتقر إلى الطاقة اللازمة لممارسة الرياضة

يُعتقد أن الكربوهيدرات هي أفضل وقود للطاقة، خاصةً عندما تكون مهووسًا باللياقة البدنية، إن استبدالها بالبروتينات كليًا يجعلك أقل نشاطًا وقد يؤدي إلى الخمول، نظرًا لأن التمرين بانتظام هو المفتاح لفقدان الوزن، فإن عدم وجود طاقة لممارسة التمارين سيزيد الأمور سوءًا بمرور الوقت.

لذلك من المهم أن نحيا حياة متوازنة، يمكن أن يكون الإفراط في أي شيء ضارًا ويجب على المرء أن يولي اهتمامًا خاصًا لنظامه الغذائي ولياقته وعدد السعرات الحرارية لفقدان الوزن.

مقالات اخرى:

7 بهارات مطبخ مشتركة من أجل فقدان الوزن

5 تغييرات بسيطة يمكن أن تعزز صحة عائلتك

طرق سهلة لاستعادة القوة بعد التعافي من فيروس كورونا COVID-19

تغيير نمط الحياة يعزز الوقاية من فيروس كورونا COVID-19

الكلمات الدلالية:

Leave a Comment

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اطلع أيضا على