الفوائد الصحية ومخاطر المأكولات البحرية

فوائد المأكولات البحرية ومخاطرها

By

تعد المأكولات البحرية جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي للعديد من الأشخاص حول العالم وتم ربط استهلاكهم بفوائد صحية مختلفة.

تشير المأكولات البحرية إلى عدة أنواع من الحيوانات، بما في ذلك:

  • سمك
  • المحار مثل السلطعون والكركند والجمبري
  • الرخويات مثل البطلينوس والمحار
  • شوكيات الجلد مثل قنافذ البحر.

فيما يلي الفوائد الصحية الواقعية للمأكولات البحرية وبعض الجوانب السلبية المحتملة لاستهلاكها.

الفوائد الصحية للمأكولات البحرية:

ليس هناك شك في أن المأكولات البحرية يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الصحة، أظهرت عقود من البحث العلمي أن تناول نظام غذائي غني بالمأكولات البحرية يمكن أن يساعد في حمايتك من مجموعة من المشاكل الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المأكولات البحرية غنية بالعناصر الغذائية التي تميل إلى أن تكون منخفضة في النظام الغذائي لكثير من الناس، فيما يلي بعض الفوائد الصحية الأكثر إثارة للإعجاب لتناول المأكولات البحرية.

مغذية للغاية:

المأكولات البحرية هي مصدر مركز للعديد من العناصر الغذائية الأساسية. تعتبر الأسماك والمحار، مثل السلمون والبطلينوس والجمبري، غنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب 12 والسيلينيوم والزنك.

على سبيل المثال، توفر حصة 85 جرامًا من المحار المطبوخ ما يلي:

– أكثر من 3500٪ من القيمة اليومية (DV) لفيتامين ب 12

– 99٪ من القيمة اليومية للسيلينيوم

– 21٪ من القيمة اليومية للزنك

– 13٪ من الاحتياج اليومي للحديد

توفر حصة نصف فيليه (154 جرامًا) من السلمون البري ما يلي:

– 196٪ لفيتامين ب 12

– 131٪ من القيمة اليومية للسيلينيوم

– 85٪ من القيمة اليومية لفيتامين ب 6

– 21٪ من القيمة اليومية للبوتاسيوم

تشير الدراسات إلى أن العديد من الأشخاص لا يحصلون على كميات كافية من بعض العناصر الغذائية المركزة في المأكولات البحرية، بما في ذلك فيتامينات B12 و B6 والسيلينيوم والحديد والزنك.

هذا أمر مثير للقلق، لأن نقص المغذيات ونقصها يمكن أن يكون له آثار سلبية على الصحة البدنية والعقلية ويزيد من خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية، وتشمل فقر الدم والتعب المزمن والاكتئاب.

لذلك، يمكن أن يسد تناول المأكولات البحرية الفجوات الغذائية الشائعة، خاصة في الأشخاص الذين تكون وجباتهم الغذائية فقيرة في العناصر الغذائية وفي الأشخاص الذين من المرجح أن يكون لديهم مدخول دون المستوى الأمثل أو انخفاض مستويات المغذيات المركزة في المأكولات البحرية في الدم.

من المرجح بشكل خاص أن يكون لدى النساء الشابات وكبار السن والنساء الحوامل والمرضعات معدلات أقل.

المصدر الرئيسي لأحماض أوميغا 3 الدهنية:

المأكولات البحرية هي المصدر الغذائي الرئيسي لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، تشارك EPA و DHA في العديد من جوانب الصحة. وتشمل هذه وظيفة الخلايا العصبية وتنظيم الالتهاب.

تظهر الأبحاث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالمأكولات البحرية مفيدة جدًا لصحة الجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية، يعتقد العلماء أن هذا يرجع أساسًا إلى محتوى EPA و DHA في المأكولات البحرية. على سبيل المثال، تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من المأكولات البحرية الغنية بالأوميغا 3 يميلون إلى الحصول على مستويات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

يرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض:

نظرًا لأن المأكولات البحرية غنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك البروتينات والفيتامينات والمعادن وأحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات، فقد توفر الحماية من العديد من المشكلات الصحية.

وجدت مراجعة أجريت عام 2020 تضم 34 تحليلًا للدراسات أنه كلما زاد استهلاك الأسماك، زاد خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي والنوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية والاكتئاب وسرطان الكبد، وجدت المراجعة أيضًا أن تناول الأسماك كان مرتبطًا بانخفاض خطر الوفاة من جميع الأسباب.

وجدت مراجعة أخرى من عام 2020 تضمنت 40 دراسة، أن ارتفاع استهلاك الأسماك كان مرتبطًا بشكل كبير بانخفاض معدل الإصابة بأمراض القلب التاجية، وأظهرت الدراسة أيضًا أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الأسماك كان لديهم خطر منخفض بشكل كبير للوفاة من مرض الشريان التاجي.

بالإضافة إلى ذلك وجدت الدراسة أنه كلما زادت كمية الأسماك التي تتناولها، انخفض معدل الإصابة بأمراض القلب التاجية والوفاة من هذه الأمراض، في كل مرة يأكل فيها الناس 20 جرامًا أكثر من الأسماك يوميًا ،ينخفض ​​معدل الإصابة بأمراض القلب التاجية والوفاة الناتجة عنها بنسبة 4٪.

لذلك اقترح الباحثون استهلاك 60 جرامًا من الأسماك يوميًا لتقليل الإصابة بأمراض القلب التاجية والوفيات الناجمة عن هذه الأمراض.

هل هناك سلبيات لتناول المأكولات البحرية؟

استنادًا إلى البيانات الحالية تعد المأكولات البحرية خيارًا غذائيًا صحيًا وتوفر العناصر الغذائية المهمة التي قد تكون مفقودة من الأنظمة الغذائية للعديد من الأشخاص، علاوة على ذلك تشير الأبحاث إلى أن الأنظمة الغذائية الغنية بالمأكولات البحرية قد توفر الحماية من المشكلات الصحية مثل أمراض القلب التاجية والتدهور المعرفي.

ومع ذلك من المهم كيفية تناول المأكولات البحرية وأنواع المأكولات البحرية التي تتناولها. بالإضافة إلى ذلك، يثير استهلاك المأكولات البحرية أسئلة أخلاقية وبيئية.

مقالات اخرى:

النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات لأجل فقدان الوزن

ما هي قهوة البروتين ولماذا يستهلكها الناس؟

هل يمكن أن يؤدي تناول الكثير من البروتين إلى زيادة الوزن؟

7 بهارات مطبخ مشتركة من أجل فقدان الوزن

5 تغييرات بسيطة يمكن أن تعزز صحة عائلتك

طرق سهلة لاستعادة القوة بعد التعافي من فيروس كورونا COVID-19

تغيير نمط الحياة يعزز الوقاية من فيروس كورونا COVID-19

Leave a Comment

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اطلع أيضا على