حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يمكن أن تقلل من خطر إصابة النساء بمرض السكري

By

خلصت دراسة طويلة الأمد إلى أن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري لدى بعض النساء

ماهي الحمية المتوسطية؟

حمية البحر الأبيض المتوسط هي نظام غذائي غني بزيت الزيتون والفواكه والخضروات والبقوليات وبعض الأسماك والمكسرات والبذور.

هناك دليل جديد على أن اتباع هذا النوع من خطة القائمة قد يفيد بعض النساء من خلال تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

كان باحثون من مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن، ماساتشوستس يدرسون نتائج أكثر من 25000 مشارك في دراسة صحة المرأة (WHS)، وهي دراسة أترابية طولية تابعت أخصائيات في مجال الصحة لأكثر من 20 عامًا.

واكتشف الباحثون أن النساء اللائي يلتزمن بنظام غذائي يشبه حمية البحر الأبيض المتوسط ​​كان لديهن معدل أقل بنسبة 30 ٪ من مرض السكري من النوع 2 مقارنة بالنساء اللائي لم يلتزمن.

في حين أن تحليل النتائج على مدى فترة طويلة من الوقت هو بالتأكيد قوة، فإن الدراسة محدودة في حقيقة أن جميع المشاركين كانوا متخصصين في مجال الصحة، وكان معظمهم من البيض وذوي التعليم الجيد.

كما أن الباحثين قاموا بقياس المؤشرات الحيوية فقط في بداية الدراسة وليس في الاستنتاج.

الهدف من الدراسة هو تقييم آثار فيتامين (هـ)

تم تسجيل النساء في الدراسة بين عامي 1992 و 1995 وتم جمع البيانات حتى ديسمبر 2017.

كان الهدف من الدراسة هو تقييم آثار فيتامين (هـ) والجرعة المنخفضة من الأسبرين على مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

لكن الدراسة كشفت أكثر منذ أن أكمل المشاركون استبيانات تكرار الطعام حول المدخول الغذائي وأجابوا أيضًا على أسئلة حول نمط الحياة والتاريخ الطبي والتركيبة السكانية والمزيد.

وقد تم أخذ عينات الدم في بداية الدراسة، وتبين أن من بين 25000 مشارك في WHS، أصيب 2307 بمرض السكري من النوع 2.

يقول الباحثون إن المشاركات اللواتي تناولن نظامًا غذائيًا متوسطيًا أعلى في بداية الدراسة طوروا مرض السكري بمعدلات أقل بنسبة 30 ٪ من النساء اللائي تناولن MED أقل.

وقد لوحظ هذا الانخفاض فقط في المشاركات اللواتي كان مؤشر كتلة الجسم لديهن (BMI) أكبر من 25 (يُعرفن بأنهم يعانين من زيادة الوزن أو السمنة) وليس بين النساء اللائي كان مؤشر كتلة الجسم لديهن أقل من 25.

يمكن للنساء الوقاية من مرض السكري

تقول الدكتورة سامية مورا من أقسام بريغهام للطب الوقائي وطب القلب والأوعية الدموية وشريكها: “تدعم النتائج التي توصلنا إليها فكرة أنه من خلال تحسين نظامهن الغذائي”.

يمكن للنساء تحسين مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري في المستقبل، لا سيما إذا كن يعانين من زيادة الوزن أو السمنة” أستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد.

وتتابع قائلة: “من المهم ملاحظة أن العديد من هذه التغييرات لا تحدث على الفور”.

“بينما يمكن أن يتغير التمثيل الغذائي خلال فترة زمنية قصيرة، حيث تشير دراستنا إلى حدوث تغييرات طويلة المدى قد توفر الحماية على مدى عقود.”

المصدر: https://www.forbes.com/sites/marlamilling/2020/11/19/mediterranean-diet-could-reduce-diabetes-risk-for-some-women-long-term-study-finds/?sh=759171cd5a1f

Leave a Comment

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اطلع أيضا على